مصر.. دار الإفتاء تصدر بيانا عن الشذوذ الجنسي بعد انتحار سارة حجازي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تاريخ النشر:16.06.2020 | 11:35 GMT | مجتمع

مصر.. دار الإفتاء تصدر بيانا عن الشذوذ الجنسي بعد انتحار سارة حجازيمصر.. دار الإفتاء تصدر بيانا عن الشذوذ الجنسي بعد انتحار سارة حجازي

facebook

سارة حجازي

علقت دار الإفتاء المصرية على الجدل المثار في الآونة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي حول الشذوذ الجنسي، مشيرة إلى “أن الله عز وجل حرم الشذوذ الجنسي تحريما قطعيا”.

إقرأ المزيد

انتحار ناشطة مصرية مدافعة عن حقوق المثليين في كندا (صور)انتحار ناشطة مصرية مدافعة عن حقوق المثليين في كندا (صور)

وأكدت أن “الشذوذ الجنسي يترتب عليه من المفاسد الكبيرة، ونوصي من كان عنده ميل إلى هذه الفعلة الشنيعة أن يبحث عن الطبيب المختص ويحاول أن يعالج من هذا الداء القبيح، فالأديان السماوية جميعها رافضة لمسألة المثلية الجنسية باعتبار ذلك خروجا عن القيم الدينية الراسخة عبر تاريخ الأديان كافة”.

وكانت قد انتحرت الشابة المصرية، سارة حجازي، وتسببت في حالة واسعة من الجدل، حول واقعة انتحارها، لاسيما بعدما تعرضت للسجن عقب رفعها لعلم القوس قزح “الرينبو”، وهو علم دعم الشواذ جنسيا، في إحدى الحفلات بمصر، وبالتحديد في حفل قدمته فرقة موسيقية تسمى “مشروع ليلى” عام 2016، وعقب خروجها من السجن، سافرت سارة إلى كندا.

وانقسم رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول شخصية سارة حجازي، حيث ذكر البعض أنها دعمت الشذوذ الجنسي، وماتت منتحرة، ولا يجوز التعاطف معها، معتبرين أن الترويج لمثل هذا الشذوذ أمر يدعو للاشمئزاز.

المصدر: وسائل إعلام مصرية

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.