مديح وهجاء بسبب قاسم سليماني: لم تحسن القول يا ابن الذيب ثانية!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تاريخ النشر:30.01.2020 | 08:10 GMT |

آخر تحديث:30.01.2020 | 10:42 GMT |مجتمع

مديح وهجاء بسبب قاسم سليماني: لم تحسن القول يا ابن الذيب ثانية!

مديح وهجاء بسبب قاسم سليماني: لم تحسن القول يا ابن الذيب ثانية!

أعلن الشاعر القطري الشعبي محمد بن الذيب، أنه قرر اعتزال الشعر تماما وذلك بناء على طلب ممن وصفه بأنه “شخص عزيز وغال”.

يأتي هذا القرار عقب ضجة كبيرة وجدل واسع ثار في مواقع التواصل الاجتماعي حول أبيات بالشعر المحكي كرسها ابن الذيب لرثاء قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني، وأدخل في نهايتها النبي وآل البيت.

وثارت إثر ذلك موجة من الانتقادات الحادة ضد الشاعر القطري، ورد عليه عدد من الشعراء بأبيات هجاء لاذعة.

وفي هذا الخضم، انبرى أحد الشعراء لمبارزة ابن الذيب بقصيدة “هجاء” بالفصحى يقول مطلعها: “لم تحسن القول يا ابن الذيب ثانية”.

وظهر الشاعر القطري لاحقا في رسالة وداع مصورة، أعلن فيها اعتزاله الشعر تماما بعد أن طلب منه شخص عزيز ذلك، مشددا على أنه لن يعود عن قراره ويستأنف مسيرته “الشعرية” إلا بطلب من “الشخص العزيز” ذاته.

ولم يجد ابن الذيب من يناصره في هذه “المعركة” الشعرية التي حُملت بأبعاد سياسية وبتراكمات من كل نوع، إضافة إلى ما تميزت به الردود الغاضبة من حدة، سوى واحد كتب يقول إن الشاعر القطري أراد بما نظم، اختبار “جمهوريته” الشعرية.

المصدر: تويتر

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.