متلازمة الالتهاب الغامضة المرتبطة بـ “كوفيد-19” تظهر لدى البالغين في أوائل العشرينات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تاريخ النشر:22.05.2020 | 12:45 GMT |الصحة

متلازمة الالتهاب الغامضة المرتبطة بـ

متلازمة الالتهاب الغامضة المرتبطة بـ

Фото автора Ketut Subiyanto: Pexels

صورة تعبيرية

كشفت تقارير إخبارية أن متلازمة الالتهاب الغامضة المرتبطة بـ “كوفيد-19″، التي أُبلغ عنها لدى الأطفال، تظهر أيضا لدى الشباب في أوائل العشرينات من العمر.

والآن، قام الأطباء بتشخيص المتلازمة لدى شخص عمره 20 عاما في سان دييغو، وآخر يبلغ 25 عاما في لونغ آيلاند، نيويورك، وفقا لصحيفة واشنطن بوست. وأُبلغ عن العديد من الحالات الإضافية لدى المرضى في أوائل العشرينات من العمر، والذين أُدخلوا المستشفى في مركز لانغون الطبي بجامعة نيويورك، حسبما ذكرت الصحيفة.

ويمكن أن تختلف أعراض المتلازمة – متلازمة الالتهاب المتعدد الأنظمة لدى الأطفال (MIS-C). ولكن المرضى قد يميلون إلى أعراض مشابهة لتلك الموجودة في مرض كاواساكي، وهو نادر في مرحلة الطفولة ويسبب التهابا في جدران الأوعية الدموية، وفي الحالات الخطيرة يمكن أن يسبب تلفا في القلب، كما ذكرت “لايف ساينس” سابقا. ويمكن أن تشمل الأعراض الحمى، وآلام البطن والتقيؤ والإسهال وآلام الرقبة والطفح الجلدي وإعياء الدم والتعب ، وفقا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

إقرأ المزيد

9 أعراض رئيسية لمرض غامض مرتبط بفيروس كورونا لدى الأطفال

9 أعراض رئيسية لمرض غامض مرتبط بفيروس كورونا لدى الأطفال

وذكرت التقارير أن أعراض المتلازمة تبدو شبيهة بمرض كاواساكي عند الأطفال الصغار، ولكن، يبدو أن المراهقين والشباب لديهم استجابة التهابية حادة تشمل القلب والأعضاء الأخرى.

وقالت الدكتورة جنيفر لايتر، طبيبة الأمراض المعدية لدى الأطفال في جامعة نيويورك لانغون، إن “الأعمار الأكبر تلقت مسارا أكثر حدة”.

وهناك قلق من أن المتلازمة قد تكون غير مشخصة عند البالغين، ويرجع ذلك جزئيا إلى أن العديد من الأطباء خارج محيط الأطفال، لم يشهدوا أبدا حالات مرض كاواساكي.

ويقوم الأطباء في مستشفى “رادي” للأطفال في سان دييغو، حيث تم تشخيص المريض البالغ من العمر 20 عاما، بوضع نظام للموظفين لفحص البالغين بحثا عن المرض، وهم يتحدثون مع مسؤولي الصحة لمحاولة توسيع التحذيرات بشأن المتلازمة.

وقالت الدكتورة جين بيرنز، مديرة عيادة كاواساكي للأمراض في مستشفى “رادي” للأطفال، إن أطباء الطب الباطني يجب أن يكونوا على دراية “ربما يكون هذا في طريقهم”، وفقا للتقارير.

وتبين أن لدى العديد من المرضى الذين يعانون من MIS-C أجساما مضادة ضد فيروس كورونا الجديد، بدلا من عدوى نشطة، ما يشير إلى أن المتلازمة قد تكون ناتجة عن تأخر الاستجابة المناعية للفيروس.

وذكرت الصحيفة أنه حتى الآن، أبلغت أكثر من 20 ولاية عن حالات من MIS-C، ويقدر إجمالي الحالات الأمريكية بعدة مئات.

المصدر: لايف ساينس

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.