ما حقيقة وتائر الاحترار وخطر الجفاف في روسيا؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ما حقيقة وتائر الاحترار وخطر الجفاف في روسيا؟

ما حقيقة وتائر الاحترار وخطر الجفاف في روسيا؟

Globallookpress Winfried Schäfer/http://imagebroker.com/#/search

صورة تعبيرية

أعلن رومان فيلفاند المدير العلمي لمركز الأرصاد الجوية في روسيا، أن معدل ارتفاع درجات الحرارة في الجزء الأوروبي من روسيا يعادل 0.4 درجة مئوية كل 10 أعوام.

وأشار في تصريح لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أن الوضع في غرب سيبيريا عمليا مستقر، لذلك فإن ارتفاع درجات الحرارة هناك فترة شهرين تقريبا، هي حالة فريدة فعلا.

وقال، “وفقا لبيانات مركز الأرصاد الجوية، يرتفع معدل درجات الحرارة في الجزء الأوروبي من روسيا 0.4 درجة مئوية، وفي المناطق الشمالية 0.6-0.8 درجة مئوية، وفي جنوب سيبيريا الوضع مستقر أو يرتفع بمقدار 0.2 درجة مئوية كل 10 سنوات. ومن وجهة نظر علماء المناخ، يعتبر جنوب – غرب سيبييريا أكثر المناطق استقرارا . ولكن ربيع هذه السنة حالة فريدة، حيث أن درجات الحرارة في سيبيريا مرتفعة خلال شهرين، ويتوقع عودتها إلى مستواها الطبيعي خلال الأسبوع المقبل”.

إقرأ المزيد

علماء المناخ يتوقعون رقما قياسيا جديدا لمعدل درجات الحرارة

علماء المناخ يتوقعون رقما قياسيا جديدا لمعدل درجات الحرارة

وأضاف، لقد غذت الأمطار التي هطلت في جنوب روسيا خلال شهر مايو الطبقة العليا من التربة فقط، وقال “لا يمكن القول إن خطر الجفاف قد زال في جنوب روسيا. لأن المناطق الجنوبية وخطوط العرض المعتدلة لم تشهد هذه السنة سقوط كميات الثلوج المعتادة، أي أن المياه الذائبة لن ترطب التربة بالمستوى المعتاد. علاوة على هذا كانت كمية الأمطار التي هطلت خلال شهرين قليلة، حيث كانت في إقليم كراسنودار 42% من المعتاد، وفي إقليم ستافروبول 30-32% وهذا يعني أن نسبة الرطوبة في التربة منخفضة جدا”.

وأشار، إلى أنه في موسم الصيف لا تهطل الأمطار أحيانا خلال 8-10 أيام خلال فترة ارتفاع الضغط الجوي، ما يسبب جفاف طبقة التربة العليا الصالحة للزراعة. وهذا يعني أن خطر الجفاف يبقى قائما. ولكن إذا هطلت الأمطار بصورة دورية فسوف تحصل التربة على الرطوبة اللازمة ويصبح كل شيء على ما يرام.

المصدر: نوفوستي

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.