لأول مرة.. مغامرة جريئة في نهر “يوم القيامة” الجليدي بأنتاركيتكا!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لأول مرة.. مغامرة جريئة في نهر

لأول مرة.. مغامرة جريئة في نهر

adobe/Pexel

القطب الجنوبي

قامت مجموعة عمل مشتركة تضم علماء أمريكيين وبريطانيين، بمغامرة جريئة في أحد أكثر المناطق النائية في العالم، وذلك بإجراء أبحاث مهمة تهدف إلى منع ارتفاع منسوب مياه البحر بشكل كارثي.

ويُعرف أن “نهر يوم القيامة” الجليدي (Thwaites) في غرب القارة القطبية الجنوبية، يذوب بمعدل ينذر بالخطر. وفي حال حدث الانهيار، سيؤدي ذلك إلى زيادة كبيرة في مستويات سطح البحر بنحو 65 سم. وسيكون التأثير على المجتمعات الساحلية حول العالم كارثيا.

والآن، أجرى العلماء بحثا ميدانيا لأول مرة في المنطقة، يتضمن أول عملية حفر في الأسطح المتجمدة.

إقرأ المزيد

اكتشاف أعمق نقطة في العالم

اكتشاف أعمق نقطة في العالم

وأُطلق روبوت، يشبه الغواصة، في المياه المتجمدة لدراسة معدل ذوبان النهر الجليدي. وتنقّل Icefin مسافة أكثر من ميل واحد إلى الموقع، حيث يلتقي النهر الجليدي بالبحر، في موقع يُعتقد أنه يستقطب معظم ذوبان الجليد.

وعملت 5 فرق متخصصة من العلماء والمهندسين، في نهر Thwaites خلال الشهرين الأخيرين، في درجات حرارة منخفضة متجمدة ورياح شديدة. واستخدم اثنان من هذه الفرق الماء الساخن لإجراء الحفر، ما بين 300 و700 متر عبر الجليد إلى المحيط، والرواسب تحته.

ويتمثل الهدف النهائي في استكشاف تاريخ Thwaites، ومعرفة أسباب الذوبان والعثور على ما يمكن القيام به، للحفاظ على الطبقة الجليدية الشاسعة.

وركز فريق اسمه MELT، على ما يحدث عندما يلتقي النهر الجليدي بالبحر. وحفروا موقعين باستخدام الماء الساخن. وغامر فريق آخر، يطلق عليه TARSAN، بعمليات على مسافة 30 كم في الجرف العائم، لاستكشاف ما كان يحدث تحت الجليد.

وأشاد وزير العلوم البريطاني، كريس سكيدمور، بجهود الباحثين، وقال إن المملكة المتحدة “تقود معركة” ضد تغير المناخ.

المصدر: ديلي ميل

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.