كارثة عالمية قد تطلق فيروسات غامضة لم يسبق رؤيتها سابقا في الصين

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

كارثة عالمية قد تطلق فيروسات غامضة لم يسبق رؤيتها سابقا في الصين

كارثة عالمية قد تطلق فيروسات غامضة لم يسبق رؤيتها سابقا في الصين

Globallookpress © Jia Guangrui

كارثة عالمية قد تطلق فيروسات غامضة وقديمة في الصين

وجد خبراء أن فيروسات قديمة وغامضة موجودة حاليا في إحدى الأنهار الجليدية الصينية، قد تنطلق إذا تسبب تغير المناخ في ذوبان الجليد.

وتقبع الفيروسات في الغطاء الجليدي في Guliya، على هضبة التبت شمال غرب الصين، منذ 15 ألف عام، لذا فإن الكثير منها غير معروف بالنسبة للعلوم الحديثة.

وكشف التحقيق، الذي أجري مؤخرا على اثنين من النوى الجليدية المأخوذة من النهر الجليدي، على ما تحتويه حقا، وشمل ذلك 28 مجموعة فيروسات لم يسبق لها مثيل من قبل.

وكتب الباحثون في دراستهم: “في أسوأ السيناريوهات، فإن ذوبان الجليد (الناتج عن تغير المناخ) يمكن أن يطلق مسببات الأمراض في البيئة”.

إقرأ المزيد

حمض نووي قديم يكتشف السكان

حمض نووي قديم يكتشف السكان

ويعد هذا الاحتمال السبب الكامن وراء رغبة العلماء في معرفة أكبر قدر ممكن من المعلومات، حول الفيروسات الآن، لذلك إذا أُطلق لها العنان في العالم، سيعرفون كيفية التعامل معها.

وأُخذت عينات الجليد الأساسية المستخدمة في الدراسة، من الأنهار الجليدية في عامي 1992 و2015.

ولسوء الحظ، أشار ذلك إلى أن الأساليب القديمة كانت تُستخدم عند جمعها، وتلوث سطح النوى بميكروبات العصر الحديث.

وكشفت التجارب عن وجود 33 نوعا مختلفا من الفيروسات، فيما يعرف العلم الحديث 5 منها فقط.

وتعد الدراسة شديدة الأهمية، لأن الفيروسات تخبرنا الكثير عن الظروف البيئية القديمة.

يذكر أن الصين تعاني من تفشي فيروس كورونا جديد، انتشر من مدينة ووهان، وتسبب في أكثر من 600 إصابة على مستوى العالم.

المصدر: ذي صن

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.