خصوصية تطعيم المتعافين من “كوفيد-19”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


الصحة

خصوصية تطعيم المتعافين من

Sputnik

صورة تعبيرية

أعلنت الدكتورة غالينا غولتسمان، أخصائية الأمراض المعدية، بمستشفى شامير اساف روفي الإسرائيلي، أنه لا ينصح بتطعيم المتعافين من “كوفيد-19” خلال ثلاثة أشهر بعد مرضهم.

وتشير الخبيرة في حديث لوكالة نوفوستي الروسية للأنباء، إلى أنه قد تكفي جرعة واحدة لتطعيم المتعافين من “كوفيد-19″، ولكن عموما لا ينصح في الوقت الحاضر بتطعيمهم خلال ثلاثة أشهر بعد إصابتهم بالمرض.

إقرأ المزيد

خبراء: نهاية جائحة كورونا رهن التوزيع المنصف للقاحات

ويفيد موقع Medrxiv، بأن خبراء أمريكيين لا يعلمون، ما إذا كان من المجدي تطعيم المتعافين من “كوفيد-19” بجرعة واحدة أم بجرعتين من لقاح شركة Pfizer أو Moderna. لأن الباحثين تأكدوا من أن عدد الأجسام المضادة في جسم المتعافين من المرض بعد الجرعة الأولى يعادل ذات العدد أو أعلى منه لدى الذين ليس لديهم مناعة بعد الجرعة الثانية.

وتقول الخبيرة “نعم هذا ممكن من وجهة نظر قوانين علم المناعة. وهذا عمليا يسمح لنا أن نقول للمتعافين من المرض، أنهم ليسوا بحاجة إلى الجرعة الثانية. وتشير إلى أنه في 18 يناير الماضي، نشرت مجلة Nature دراسة جديدة تظهر نتائجها أن المتعافين من “كوفيد-19″ تكون لديهم أجسام مضادة خلال أكثر من ثلاثة أشهر بعد شفائهم”.

وتضيف، “يمكن أن يجبر التطعيم الجسم الذي يتذكر هذه العدوى، على إنتاج المزيد من الأجسام المضادة. ووفقا لقوانين العلم، يبدو هذا منطقيا. ولكن في الواقع لا يعطينا أي شيء، لأننا لا نعلم مدة بقاء مستوى الأجسام المضادة مرتفعا في الجسم، فقد ينخفض بعد أسبوعين. وحاليا، يجب عدم تطعيم المتعافين من المرض قبل مرور ثلاثة أشهر على إصابتهم، وبعدها سيتم تجميع المزيد من المعلومات بشأن هذه المسألة، وعلى ضوء ذلك نتخذ القرار”.

وتضيف، تشير نتائج الدراسات الأخيرة إلى أن الأجسام المضادة اختفت بعد مضي نصف سنة على شفاء 80% من المرضى.

وتقول، “لا نعلم ما إذا كان الشخص بعد ذلك يحتفظ بمناعة ضد المرض. قد لا نرى الأجسام المضادة، ولكن الجسم يتذكر هذه العدوى، وعند مواجهتها يبدأ بإنتاج الأجسام المضادة بالكمية الكافية للقضاء عليها”.

المصدر: نوفوستي





Source link

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.