خبير أمريكي: الولايات المتحدة تريد إبعاد بيلاروسيا عن روسيا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

خبير أمريكي: الولايات المتحدة تريد إبعاد بيلاروسيا عن روسيا

خبير أمريكي: الولايات المتحدة تريد إبعاد بيلاروسيا عن روسيا

Reuters TOM BRENNER

تحت العنوان أعلاه، نشرت “أوراسيا إكسبرت” نص لقاء مع المحلل في شركة Geopolitical Futures جاكوب شابيرو.

وجاء في اللقاء: في العام 2019، حدثت تغيرات في العلاقات بين بيلاروسيا والولايات المتحدة. بحلول نهاية العام، زار عدد من كبار المسؤولين الأمريكيين مينسك. وتقرر تبادل السفراء. ومع ذلك، تم إرجاء زيارة وزير الخارجية مايك بومبيو إلى مينسك التي كانت مقررة في أوائل يناير. وعلى هذه الخلفية، أفادت مصادر أمريكية بفرض قيود سفر محتملة ضد بيلاروسيا.

حول ذلك، تحدث مدير التحليلات في Geopolitical Futures (بالولايات المتحدة الأمريكية)، جاكوب شابيرو، لـ”أوراسيا إكسبرت”، فقال في الإجابة عن الأسئلة التالية:

في رأيكم، هل يمكن أن نتوقع تعاونا ثنائيا أوثق في 2020؟

أسس الرئيس لوكاشينكو مسيرته على اللعب على خلافات الأطراف المختلفة. لا أرى أي سبب محدد لتوقع أن يكون العام 2020 مختلفا في هذا المجال.

ترغب بيلاروسيا، مثلها مثل الولايات المتحدة، في توثيق التعاون في العام 2020. لكن في الممارسة العملية، قدرة كلا الجانبين على التحرك في هذا الاتجاه محدودة

بعد زيارة مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، في أغسطس، ربما كانت الولايات المتحدة تريد تنظيم زيارة رفيعة المستوى في المستقبل القريب. ومع ذلك، إذا كانت الولايات المتحدة حريصة على سيادة بيلاروسيا، فسيتعين عليها القيام بأكثر من مجرد زيارة دبلوماسية رفيعة المستوى.

ما هي توقعاتكم للتعاون الروسي الأمريكي في العام 2020؟

أزداد تشاؤما. فقبل بضع سنوات، اعتقدت أن هناك إمكانية حقيقية للتعاون الروسي الأمريكي، خاصة فيما يتعلق بالسياسة في الشرق الأوسط. لكنني لم أعط للسياسة الداخلية الأمريكية حقها في تأثيرها على سياستها الخارجية.

على المدى الطويل، لا يزال هناك توافق في مصالح الطرفين، لكن الأمور، على المدى القصير والمتوسط، ليست على ما يرام.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.