انطلاق تجربة “المدمر” في المحطة الفضائية الدولية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انطلاق تجربة

انطلاق تجربة

Twitter/Intl. Space Station

المحطة الفضائية الدولية

أعلن المركز الروسي لإعداد رواد الفضاء، أن الروس بدأوا على متن المحطة الفضائية الدولية تجربة “المدمر” لمراقبة السحب الفضية في الطبقات العليا للغلاف الجوي للأرض.

وكانت الأجهزة اللازمة لإجراء هذه التجربة قد وصلت إلى المحطة الفضائية الدولية على متن مركبة الشحن الفضائية “بروغريس إن إس-13” في شهر ديسمبر 2019 . وجاء في الموقع الرسمي للمركز “بدأ رائدا الفضاء ألكسندر سكفورتسوف وأوليغ سكريبوتشكا الموجودان على متن المحطة الفضائية الدولية بإجراء تجربة “المدمر” الجديدة، التي سيكملها رائدا الفضاء نيقولاي تيخونوف وأندريه بابكين”.

وتكرس هذه التجربة لدراسة طبقات الجو العليا والظواهر التي تحصل هناك، حيث وفقا للمعلومات الأخيرة، يزداد عدد التكوينات والتشكيلات المختلفة للغيوم الفضية في مناطق مختلفة من الطبقات العليا للغلاف الجوي. وتضمن المساحات الواسعة وفترة ظهور هذه الغيوم، فرصة فريدة لتحديد مؤشرات موجات الغلاف الجوي المختلفة الأنواع والتطور بصورة مباشرة. بحسب تيخونوف وبابكين.

إقرأ المزيد

المحطة الفضائية الدولية تشارك في دراسة الأعاصير البحرية

المحطة الفضائية الدولية تشارك في دراسة الأعاصير البحرية

ويذكر أن فلاديمير مينلغاروف، نائب مدير معهد الجيوفيزياء التطبيقية للشؤون العلمية، كان قد أعلن سابقا، أن الأجهزة اللازمة لتجربة “المدمر” سوف تعمل بطريقة رصد موجات الجاذبية من الفضاء، وكذلك التشكيلات الطبقية في طبقة الميزوسفير العليا وتيرموسفير السفلى للأرض عند حدود الضوء والظلام، في نطاق الأشعة تحت الحمراء المرئية والقريبة.

ومصطلح “المدمر” (تيرميناتور) في علم الفلك هو الخط الفاصل بين الجزء المضيء للجسم الفضائي والجزء المظلم منه.

المصدر: نوفوستي

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.