انتصار مرحلي لترامب

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انتصار مرحلي لترامب

انتصار مرحلي لترامب

Globallookpress

تحت العنوان أعلاه، نشرت “إكسبرت أونلاين”، مقالا حول استسلام الصين لضغوط ترامب مرحليا والاستعداد للمرحلة التالية من المفاوضات التجارية، فيما سيد البيت الأبيض يتباهى بالفوز.

وجاء في المقال: أوقفت الولايات المتحدة والصين التصعيد في الحرب التجارية بينهما ودخلت في اتفاق مؤقت لحل النزاعات التجارية بين البلدين.

وقد استعرض ترامب الصفقة بمثابة انتصار لإدارته على الصينيين المتزمتين، ما سيساعد سيد البيت الأبيض في الحفاظ على منصبه في الانتخابات الرئاسية المقبلة هذا العام.

بموجب الاتفاقية، التزمت الصين باحترام الملكية الفكرية الأمريكية وزيادة مشترياتها من السلع الأمريكية بمقدار 200 مليار دولار في السنة. بالإضافة إلى ذلك، تعهدت بكين بعدم التلاعب بسعر صرف عملتها من أجل الحصول على مزايا في التجارة الخارجية.

الولايات المتحدة، بدورها، لن تفرض رسوماً إضافية على عدد من البضائع الصينية. ففي أغسطس من العام الماضي، أعلن ترامب عن فرض رسوم بنسبة 10 % على واردات صينية تصل قيمتها إلى 300 مليار دولار (وكان قد فرض على باقي الصادرات الصينية البالغة 225 مليار رسما قدره 25 %). ثم أرجئت المرحلة الجديدة من الرسوم إلى سبتمبر، ثم إلى ديسمبر.

من الواضح أن أعصاب الصينيين لم تصمد أمام تهديد ترامب، فجلسوا إلى طاولة المفاوضات. وبالنتيجة، بقيت الرسوم البالغة 25% مفروضة فقط على جزء من الصادرات الصينية إلى الولايات المتحدة، بقيمة 200 مليار دولار تقريبا. وأعلن دونالد ترامب أنها ستبقى سارية المفعول حتى إبرام الجزء الثاني من الصفقة التجارية.

وما إن توصل الطرفان إلى “الاتفاقات التاريخية” إياها، حتى أعلنا عن بدء المرحلة الثانية من المفاوضات. من الواضح أن الاتفاقية التجارية المبرمة ذات طبيعة دعائية، فلا يزال يتعين على الطرفين حل كثير من القضايا، وما زالت بكين.. تأمل في تغيير سيد البيت الأبيض هذا العام، وهي مستعدة للاستمرار في مفاوضات لانهائية مقابل إضعاف الخنق الاقتصادي.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.