الكاردينال جورج بيل يعود إلى الفاتيكان بعد تبرئته من اعتداء جنسي على الأطفال

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الكاردينال جورج بيل يعود إلى الفاتيكان بعد تبرئته من اعتداء جنسي على الأطفال

Reuters

قالت شركة ABC للإذاعة والتلفزيون، إن الكاردينال جورج بيل، الذي برأته المحكمة العليا الأسترالية في قضية اعتداء جنسي على الأطفال، سيعود إلى الفاتيكان.

وأكدت أبرشية سيدني، أن بيل البالغ من العمر 79 عاما، سيغادر أستراليا اليوم الثلاثاء للعودة إلى الفاتيكان بدعوة من البابا فرنسيس.

وهذه ستكون زيارة الكاردينال الأولى إلى روما منذ عام 2017، عندما أخذ إجازة وترك منصبه كرئيس للأمانة العامة لاقتصاد الفاتيكان، وعاد إلى أستراليا للرد على اتهامه بالاعتداء الجنسي على الأطفال.

قبل عدة سنوات، رفعت ضد الكاردينال جورج بيل، شكوى مدنية على وقائع مفترضة لتجاوزات جنسية حصلت في سبعينات القرن الماضي، وتم اتهامه بالاعتداء جنسيا على أطفال في ملبورن.

وفي ديسمبر 2018، تمت إدانته بتجاوزات جنسية وبأربع تهم بالاعتداء على طفلي جوقة كانا في سن الثانية عشرة والثالثة عشرة من العمر، في 1996 و1997، في كاتدرائية ملبورن التي كان رئيس أساقفتها.

لكن في أبريل عام 2020، برأت المحكمة العليا الأسترالية، الكاردينال بيل في قضية اعتداء جنسي على الأطفال، ورفعت التهمة عنه.

المصدر: تاس




اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.