العلماء يقترحون الاستغناء عن الأسمنت والانتقال إلى مواد بناء تقليدية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

العلماء يقترحون الاستغناء عن الأسمنت والانتقال إلى مواد بناء تقليدية

العلماء يقترحون الاستغناء عن الأسمنت والانتقال إلى مواد بناء تقليدية

Sputnik Evgeny Biatov

صورة أرشيفية

تسمح العودة إلى إنشاء المنازل باستخدام مواد بناء مثل الخشب وغيره من المواد البيولوجية بدلا من الأسمنت والخرسانة للتقليل من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري بنسبة 20%.

جاء ذلك في مقال نشره العلماء في معهد بوتسدام الألماني المتخصص في دراسة المناخ بمجلة Nature Sustainability العلمية.

إقرأ المزيد

توقعات بموت الآلاف جراء التغيرات المناخية

توقعات بموت الآلاف جراء التغيرات المناخية

وأوضح العلماء أن زيادة عدد السكان وخاصة في المدن الكبرى يؤدي إلى زيادة الطلب على إنشاء منازل جديدة حيث تستخدم بكثرة مواد بناء مثل الأسمنت والخرسانة اللذين يعتبران مصدرا رئيسا لغاز ثاني أكسيد الكربون .

وقالت باحثة المناخ الروسية في معهد بوتسدام، غالينا تشوركينا، إن تلك المشكلة يمكن أن تتحول إلى وسيلة لمقاومة الاحترار العالمي وذلك عن طريق الانتقال إلى استخدام الخشب في قطاع الإنشاء.

يذكر أن المهندس البريطاني، جون سميثون اخترع الأسمنت في منتصف القرن الـ18 . ومنذ ذلك الحين لم تتغير تكنولوجيا إنتاجه. وهو خليط من الحجر الجيري والطين والجبس ويتحول كل ذلك إلى مادة صلبة عند مزجه بالماء والهواء.

ويتسبب إنتاجه في انبعاث كميات ضخمة من غاز ثاني أكسيد الكربون وأيونات المعادن الثقيلة وغازات سامة أخرى إلى الجو.

ويمكن مقارنة وزن تلك الغازات بوزن الأسمنت المنتوج نفسه، ما يجعل  قطاع إنتاجه من أكبر المصادر لانبعاث غازات الاحتباس الحراري.

واقترحت العالمة الروسية، تشوركينا، وزملاؤها بحل تلك المشكلة عن طريق الانتقال إلى استخدام الخشب في قطاع الإنشاء، الأمر الذي يحول القطاع من مصدر انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون إلى  مصدر رئيسي لامتصاصه.

وأظهرت الحسابات التي أجراها العلماء أن استبدال 50% من الأسمنت والخرسانة بالخشب أثناء إنشاء المنازل الجديدة في العالم يؤدي إلى امتصاص مليار طن من غاز ثاني أكسيد الكربون. أما استبدال 10% فقط من مواد البناء بالمواد الخشبية فيتسبب في امتصاص 250 مليون طن من غاز ثاني أكسيد الكربون.

المصدر: تاس

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.