العدالة تقتص للطفلة “عائشة” بعد عام من اغتصابها وقتلها..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تاريخ النشر:13.02.2020 | 08:30 GMT |مجتمع

العدالة تقتص للطفلة

العدالة تقتص للطفلة

AFP

بونتلاند – الصومال – أرشيف

نفذ في منطقة بونتلاند بالصومال مؤخرا حكم الأعدام رميا بالرصاص في شخصين أدينا باغتصاب وقتل طفلة عمرها 12 عاما، فيما تم تأجيل الحكم على ثالث لـ 10 أيام.

وكانت الضحية وتدعى عائشة إلياس، اختطفت من إحدى الأسواق في فبراير من العام الماضي، واغتصبت من قبل 3 رجال ثم قتلت خنقا، وألقيت جثتها بعد 24 ساعة من اختفائها قرب منزلها في مدينة غالكايو، بإقليم بونتلاند الصومالي.

ونفذ حكم الإعدام في المدانين الاثنين في ميدان عام ببلدة بوساسو الواقعة على الساحل الشمالي للصومال، وحضر تنفيذ الحكم مسؤولون وحشد من السكان كان بينهم والد الضحية.

وقال إلياس آدم، والد الطفلة القتيلة في تصريح لوسائل الإعلام إنه تولى بنفسه اختيار الأفراد الذين أطلقوا النار على الجانيين، وأنه تأكد بنفسه من مقتلهما.

المصدر: وسائل إعلام صومالية

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.