الصناعة والبنوك الروسية تنتقل إلى البرمجيات المحلية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الصناعة والبنوك الروسية تنتقل إلى البرمجيات المحلية

الصناعة والبنوك الروسية تنتقل إلى البرمجيات المحلية

RT

صورة أرشيفية

منحت الحكومة الروسية الصناعة والبنوك الروسية مهلة نصف العام للانتقال إلى البرمجيات روسية الصنع.

 وذلك بعد أن اقترحت وزارة الاتصالات الروسية إلزام أصحاب المرافق الإنتاجية والمالية والمؤسسات الحكومية التي تدخل ما يسمى بـ “البنية التحتية الحرجة” باستخدام البرمجيات الروسية بدءا من 1 يناير عام 2021  واستخدام أجهزة الكمبيوتر روسية الصنع اعتبارا من 1 يناير عام 2022.

إقرأ المزيد

زمن الحجر بسبب كورونا.. خطر على حساباتنا وأموالنا في البنوك!

زمن الحجر بسبب كورونا.. خطر على حساباتنا وأموالنا في البنوك!

جاء ذلك في مشروع المرسوم الرئاسي الذي أعدته الوزارة وأرسله نائب وزير الاتصالات، أليكسي سوكولوف، إلى وزارة الصناعة والتجارة والهيئة الفدرالية الخاصة بالرقابة على الصادرات للتنسبق فيه.

يذكر أن البنية التحتية الحرجة تضم الشبكات والأنظمة المعلوماتية التابعة للأجهزة الحكومية والمؤسسات العلمية والمالية والائتمانية وكذلك الشركات والمؤسسات التابعة للصناعة الدفاعية وقطاع النفط والغاز والصناعة الذرية وصناعة النقل والطاقة وغيرها من الشركات والمؤسسات الهامة.

ويتوجب على أصحاب تلك الشركات والمؤسسات والمرافق الإنتاجية حسب مشروع المرسوم الرئاسي بربط بنيتهم التحتية الحرجة بالنظام الحكومي الموحد الخاص باكتشاف وإخطار وإزالة آثار الهجمات الكمبيوترية وإرسال معلومات عن كل الحوادث الأمنية إلى النظام الحكومي الموحد.

ويقضي مشروع المرسوم الرئاسي كذلك بأن تقر الحكومة الروسية بحلول يوم 1 سبتمبر المقبل قائمة بالبرمجيات والأجهزة روسية الصنع وتسلسل انتقال البنية التحتية الحرجة إلى البرمجيات والأجهزة روسية الصنع. 

المصدر” إر بي كا

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.