اكتشاف مفعول مضاد للسرطان في أدوية اعتيادية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تاريخ النشر:21.01.2020 | 16:00 GMT |الصحة

اكتشاف مفعول مضاد للسرطان في أدوية اعتيادية

اكتشاف مفعول مضاد للسرطان في أدوية اعتيادية

Sputnik Denis Abramov

صورة تعبيرية

اختبر العلماء آلاف الأدوية غير المخصصة لعلاج السرطان في المختبر، واكتشفوا أن العشرات منها قادرة على تدمير الخلايا السرطانية.

وتفيد مجلة Nature Cancer بأنه وفقا لنتائج هذه الدراسة التي أجراها علماء معهد برود ومعهد دانا فاربر للسرطان في الولايات المتحدة، اتضح أن بعض الأدوية المخصصة لعلاج مرض السكري والالتهابات والإدمان على الكحول وحتى لتخفيض مستوى الكوليسترول في الدم وعلاج التهاب المفاصل، يمكنها تدمير الخلايا السرطانية في ظروف المختبر. و بعد تحليل عدة آلاف من المركبات الدوائية المطورة بالفعل ، اكتشف الباحثون أن ما يقرب من 50 من الأدوية غير السرطانية لها مفعول مضاد للسرطان.

ويقول البروفيسور تود كولوب، من كلية الطب في جامعة هارفارد، الباحث في المعهدين، “اعتقدنا أننا سننجح إذا اكتشفنا مركبا واحدا مضادا للسرطان، ولكننا دهشنا من اكتشاف هذا العدد الكبير من المركبات”.

ويذكر أن العلماء اكتشفوا سابقا استخدامات جديدة لبعض الأدوية، على سبيل المثال دواء الأسبيرين، الذي اتضح أنه فعال في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية.

ويقول الباحث ستيفن كورسيلو، أخصائي الأمراض السرطانية من معهد دانا فاربر:

“لقد أنشأنا هذه القاعدة للبيانات لتسمح للباحثين بإجراء مثل هذه الاكتشافات العشوائية بطريقة أكثر إدراكا”.

وقد عرف الباحثون من هذه الاختبارات، أن بعض هذه الأدوية تدمر الخلايا السرطانية بطريقة تختلف عن الأدوية السرطانية-حجب البروتينات- حيث استخدمت آليات غير معروفة سابقا، مثل تنشيط بروتين آخر ، أو عن طريق تثبيت التفاعلات بين البروتينات.

إقرأ المزيد

اكتشافات غير متوقعة في عام 2019

اكتشافات غير متوقعة في عام 2019

ووفقا للباحثين، سيسمح هذا مستقبلا باستخدام هذه الآليات كمؤشرات حيوية لتحديد المرضى الذين يمكن أن يستفيدوا من بعض الأدوية. فعلى سبيل المثال ، وجد العلماء أن مستحضر الدِّيسلفيرام  Disulfiram، المستخدم في علاج الإدمان على الكحول ، يقتل خطوط الخلايا التي تحمل تغيرات تسبب استنفاد بروتينات عائلة ميتالوثيونين، والمستحضرات المحتوية على مركبات الفاناديوم، وتستخدم  لعلاج مرض السكري، تدمر الخلايا السرطانية التي تعبر عن الناقل SLC26A2.

وقال كورسيللو: “لقد أعطتنا السمات الجينومية بعض الفرضيات الأولية عن كيفية عمل هذه الأدوية. لأن فهم كيف تدمر هذه المستحضرات الخلايا السرطانية، هو نقطة انطلاق لابتكار طرق جديدة للعلاج”.

المصدر: نوفوستي

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.