إلى متى يمكن لروسيا أن تستمر في تحدي الغرب

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إلى متى يمكن لروسيا أن تستمر في تحدي الغرب

إلى متى يمكن لروسيا أن تستمر في تحدي الغرب

Reuters KEVIN LAMARQUE

تحت العنوان أعلاه، كتب غينادي بيتروف، في “نيزافيسيمايا غازيتا”، حول وصف موسكو بأنها تلاكم في غير وزنها، و”ترهات” تقرير ميونيخ حول الأمن.

وجاء في المقال: هذا العام، سيحضر مؤتمر ميونيخ للأمن، الذي سيعقد في الفترة من 14 إلى 18 فبراير، حوالي 800 ضيف، من بينهم 40 رئيس دولة وحكومة. ذلك ما أعلن عنه رئيس المؤتمر، فولفغانغ إيشينغر، للصحفيين، واصفا المؤتمر السادس والخمسين المعني بأنه الأهم في العشرين سنة الماضية. واستعدادا لهذا الحدث، أصدر منظموه تقرير ميونيخ التقليدي، الذي سيستلم كل ضيف نسخة منه.

يُشار إلى روسيا في التقرير بوصفها دولة تتحدى الغرب. وفي الفصل الذي يحمل عنوان Putemkin state، ورد أن العام 2019 كان ناجحا بالنسبة لموسكو.

فقد استعادت روسيا عضويتها في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا (PACE)، وأثبتت أنها لاعب مهم بل لا غنى عنه في حل نزاعات الشرق الأوسط، وتمكنت من بيع منظومة الصواريخ المضادة للطائرات إس-400 لعضو في حلف شمال الأطلسي، أي تركيا.

ويؤكد التقرير أن روسيا سعت باستمرار لاختبار قوة الغرب. في الوقت نفسه، فإن قدرات روسيا على مواصلة إدارة مثل هذه المواجهة مشكوك فيها. فالتقرير يقول إن الموارد الاقتصادية للبلاد تستنفذ، والوضع السياسي يتدهور، ويمكن أن تعزى نجاحات السياسة الخارجية للكرملين إلى سلبية الغرب وليس إلى القوة الروسية. فـ”موسكو، تلاكم منذ وقت طويل ليس في وزنها”، كما يؤكد التقرير.

وقد وصف رئيس هيئة رئاسة مجلس السياسة الخارجية والدفاعية، فيدور لوكيانوف، تقرير ميونيخ، في مقابلة مع “نيزافيسيمايا غازيتا”، بالقول إنه “مجموعة من الترهات” التي “لا يوجد فيها شيء جديد”. فـ” من عام إلى آخر، تقول تقارير ميونيخ إن روسيا تتحدى الغرب. ويقال إن لدى روسيا قوى قليلة، ومع ذلك فما زالت تتحدى. في رأيي، من الغباء الرد على ذلك كله”.

المقالة تعبر فقط عن رأي الصحيفة

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.