إسرائيل تغلق شواطئ المتوسط إثر تسرب نفطي غامض ونتنياهو يبحث الوضع مع وزير الطاقة المصري

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


إسرائيل تغلق شواطئ المتوسط إثر تسرب نفطي غامض ونتنياهو يبحث الوضع مع وزير الطاقة المصري

Reuters

Amir Cohen

أوصت حكومة إسرائيل المواطنين بالامتناع عن زيارة جميع الشواطئ المطلة على البحر الأبيض المتوسط، بسبب تسرب نفطي غامض أسفر أمس عن تسميم عدد من الأشخاص خلال عملية لتنظيف الخط الساحلي.

وأصدرت وزارات الصحة والداخلية وحماية البيئة الإسرائيلية اليوم الأحد توصية مشتركة حثت فيها المواطنين على الامتناع عن الذهاب إلى الشواطئ بهدف السباحة وممارسة الأنشطة الرياضة أو الاستراحة، حتى إشعار آخر.

وتطال هذه التوصية جميع الشواطئ الإسرائيلية المطلة على المتوسط، ابتداء من حدود لبنان شمالا ووصولا إلى حدود قطاع غزة جنوبا.

وحذرت التوصية من أن زيت القطران الذي تم اكتشافه عند السواحل يشكل خطرا على صحة الناس.

في غضون ذلك، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين أن حكومته ستصوت غدا على خطة لتنظيف الشواطئ المتضررة.

وأكد نتنياهو أنه بحث مع وزير البترول والثروة المعدنية المصري، طارق الملا، الذي وصل إسرائيل بزيارة نادرة إمكانية التخلي في المنطقة عن استخدام السفن العاملة بالوقود النفطي لصالح تلك التي تعمل بالغاز الطبيعي.

وقال نتنياهو: “حسب اعتقادي، إذا تم إنشاء تحالف يضم عددا من الدول فإننا سنتمكن خلال عدة سنوات من إحداث تغير جذري، ما سيجلب لنا بحرا نظيفا ودولة نظيفة وشواطئ نظيفة”.

ولا يزال الغموض يلف سبب تسرب عشرات الأطنان من القطران الذي تم رصده على بعد نحو 50 كلم عن الساحل، وكانت 10 سفن متواجدة بهذه المنطقة في ذلك الحين.

وتعرض عدد من المتطوعين الذين شاركوا أمس في جهود تنظيف الخط الساحلي للتسمم ونقلوا إلى المستشفى.

وتم إشراك قوات للجيش الإسرائيلي في جهود مواجهة تبعات التسرب الذي يعتقد أنه تسبب في هلاك العديد من الحيوانات البحرية، منها حوت تم اكتشافه عند الساحل الإسرائيلي الخميس الماضي.

المصدر: تايمز أوف إسرائيل





Source link

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.