إدارة بايدن: لا نطرح أي شروط مسبقة للتفاوض مع إيران حول العودة للاتفاق النووي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.


إدارة بايدن: لا نطرح أي شروط مسبقة للتفاوض مع إيران حول العودة للاتفاق النووي

Reuters

KEVIN LAMARQUE

المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس.

أكدت إدارة الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أنها لا تطرح أي شروط مسبقة لبحث موضوع عودة الولايات المتحدة وإيران إلى الامتثال للاتفاق النووي خلال اجتماع في إطار مجموعة “5+1”.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، في حديث لشبكة “MSNBC”، مساء الجمعة، ردا على سؤال حول هذا الموضوع: “تتحدثون عن شروط مسبقة، لكننا أعلنا أمس أننا نريد أن نجلس حول طاولة المفاوضات مع الإيرانيين في إطار مجموعة 5+1، التي تضم الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن للأمم المتحدة إضافة إلى ألمانيا”.

إقرأ المزيد

بايدن: مستعدون للتفاوض مع إيران حول الاتفاق النووي وعلينا التصدي لأنشطتها المزعزعة للاستقرار

وأشار برايس إلى رغبة الولايات المتحدة في المشاركة في اجتماع يعقده الاتحاد الأوروبي، مشددا على أنه “لا شروط مسبقة لذلك”.

 والخميس أبلغ وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، بريطانيا وفرنسا وألمانيا بأن إدارة رئيس الولايات المتحدة، جو بايدن، مستعدة للتفاوض مع إيران بشأن عودة البلدين للالتزام بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 والذي يستهدف منع طهران من تطوير سلاح نووي.

وفي هذا السياق أعلن مسؤولون أمريكيون أن إدارة بايدن سحبت عبر رسالة لمجلس الأمن الدولي إعلان الرئيس السابق، دونالد ترامب في سبتمبر 2020، حول إعادة فرض كل العقوبات الأممية على إيران، كما خففت قيود السفر المفروضة على دبلوماسيي البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة.

وبدأت إيران بخفض التزاماتها في إطار الاتفاق عام 2019 ردا على انسحاب الولايات المتحدة منه في عهد ترامب، الذي اتهم طهران بدعم الإرهاب والسعي للحصول على سلاح نووي، وفرض عليها عقوبات موجعة.

وعلى الرغم من التوقعات الواسعة لعودة الطرفين إلى الصفقة، إلا أن السلطات الإيرانية وإدارة بايدن على خلاف بشأن من يتعين عليه أن يتحرك أولا لإنقاذ الاتفاق.

المصدر: “MSNBC” + وكالات





Source link

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.