إبعاد فنانة مغربية عن الإمارات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إبعاد فنانة مغربية عن الإمارات

إبعاد فنانة مغربية عن الإمارات

صدور الحكم النهائي في قضية صالح الجسمي و مريم حسين

أصدرت محكمة جنح دبي، اليوم الأحد، حكما نهائيا غير قابل للاستئناف بحق الفنانة المغربية مريم حسين بتهمة هتك العرض والسب والشتم، وتبرئة الإعلامي صالح الجسمي من التهم المنسوبة إليه.

فبعد مرور أكثر من سنتين، على الأزمة القضائية بين الإعلامي صالح الجسمي شقيق الفنان حسين الجسمي والفنانة مريم حسين، والتي هزت مواقع التواصل الاجتماعي حين وصف الجسمي فيديو مريم مع مغني راب في دبي أثناء احتفالات رأس السنة “بالإباحي”، وردها عليه، ووقوع مشادات وتبادل سباب بينهما.

وقضت المحكمة بسجن مريم حسين مدة شهر، وإبعادها عن الإمارات بتهمة هتك العرض، فيما برأت الجسمي مجددا من كل التهم.

وكان الجسمي قد نشر سابقا، عبر صفحته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، تعليقا “يا غريب كن أديب، راعي قوانين وعادات البلد الذي تعيش فيه”.

وأضاف: “إننا في دولة عدالة والقانون الإماراتي واضح ويحافظ على القيم والمبادئ والأخلاق، ويعاقب كل من يخل بالآداب العامة”.

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.