أمريكية تخسر وظيفتها نتيجة ادعاء بالاعتداء عليها وعلى كلبها.. فيديو

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تاريخ النشر:27.05.2020 | 11:45 GMT |

آخر تحديث:27.05.2020 | 11:53 GMT |متفرقات

أمريكية تخسر وظيفتها نتيجة ادعاء بالاعتداء عليها وعلى كلبها.. فيديو

أمريكية تخسر وظيفتها نتيجة ادعاء بالاعتداء عليها وعلى كلبها.. فيديو

facebook

فقدت أمريكية وظيفتها نتيجة اتهامها رجلا من أصول إفريقية زورا بالاعتداء عليها وعلى كلبها، لأنها لم تنتبه إلى أن الرجل كان يصور الحادث الذي اختلقته بسبب ملاحظة بسيطة وجهها لها.

وكانت امرأة تدعى آمي كوبر تتجول في حديقة “سنترال بارك” في نيويورك مع كلبها دون ربطه بالمقود، مخالفة بذلك قواعد الحديقة.

وما أن وجه رجل ذو بشرة داكنة كان يمارس وظيفته بمراقبة الطيور ملاحظة لها، حتى صرخت في وجهه وهددته بطلب الشرطة.

واحتجت المرأة على توجيه رجل من أصول إفريقية ملاحظات لها ولكلبها، وبدأت بالصراخ قائلة إنه يعتدي عليها وعلى كلبها بعد أن حاول إطعام الكلب ظنا منه أن المرأة سيهدأ روعها عند قيامه بذلك.

واتخذ الرجل خطوات احترازية ساهمت في كشف اتهامات المرأة الكاذبة وقام بتصوير الحدث. ويظهر في مقطع الفيديو كيف تحاول المرأة الإمساك بكلبها بتوتر وتقول سأتصل بالشرطة لإخبارهم أن رجل من أصل إفريقي يهدد حياتي، ورد الرجل، أرجوك اتصلي بالشرطة.

وبالنتيجة تداول ناشطون بشكل واسع مقطع الفيديو، الذي يظهر كذب المرأة وتجنيها على الرجل لمجرد أنه وجه لها ملاحظة، مما أدى لاستغناء الشركة التي كانت توظفها عن خدماتها مؤقتا، بسبب تلفيقها تهمة كاذبة ضد رجل بريء.

وبعد أن تم منحها إجازة إدارية غير مدفوعة من قبل صاحب عملها، شركة إدارة الاستثمار فرانكلين تمبلتون، قالت المرأة لـ CNN: “لست عنصرية. لم أقصد إيذاء ذلك الرجل بأي شكل من الأشكال”.

ويوم الثلاثاء، أصدر مايكل فيشر، رئيس جمعية سنترال بارك المدنية بيانا، انتقد فيه إيمي كوبر ودعا إلى حظر دخولها إلى سنترال بارك.

من جهتها، اعتذرت آمي كوبر عن المشاجرة، قائلة لـ NBC News: “أعتذر بصدق وبتواضع للجميع، خاصة لذلك الرجل، وعائلته. كان ذلك غير مقبول وأعتذر بكل تواضع لكل من شاهد هذا الفيديو، وكل شخص تمت الإساءة إليه … كل من يفكر بي في ضوء أقل وأنا أفهم لماذا يفعلون ذلك”.

وأكدت المرأة، أن حياتها دمرت كليا بعد نشر مقطع الفيديو، فقد طردها صاحب العمل يوم أمس الثلاثاء، كما اضطرت إلى إعادة كلبها إلى المأوى.

المصدر: مواقع التواصل

اضف تعليق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.